adhitz

مفتاح دوت مى | مفتاحك لعالم أجمل

Tuesday, June 28, 2011

مشكلة طلاب "ستار أكاديمي" والتعرّق الزائد



يعاني البعض من طلاب ستار أكاديمي من مشكلة التعرق الزائد خلال تواجدهم على المسرح في الحفل الاسبوعي للبرنامج ويبدو ذلك واضحاً من خلال رفع ايديهم إلى فوق تفاعلاً مع الاغنيات. لذلك ننصحهم بضرورة التنبه للموضوع، إما من خلال عدم رفع اليد او استعمال عطور فتاكة لمنع التعرق الزائد تحت الابطين.

Saturday, June 25, 2011

أحمد عزت يعود بتصويت الجمهور للمرة الخامسة


إحدى حلقات برنامج ستار أكاديمى  
إحدى حلقات برنامج ستار أكاديمى

عاد المصرى أحمد عزت لاستكمال مشواره فى برنامج ستار أكاديمى أمس بعد أن صوت له الجمهور بنسبة 62%، وأنقذ الطالبة اللبنانية ليان بزلاميط بعدد 3 أصوات.

وخرج الكويتى عبد السلام قبل انتهاء البرنامج بثلاثة أسابيع.

وأحيا حفل أمس المطربة ميريام فارس التى غنت ثلاثة أغان وهى "تلاح" مع أميمة و"غنيلى شوى شوى" منفردة و"خلانى" مع ليان.

وشارك ميريام فى إحياء الحفل السورى ناصيف الزيتون الفائز فى الموسم السابع للأكاديمية، وغنى "طال السهر" مع السورية سارة فرح، كما غنى مع محمد دقدوق أغنيتين هما "صبرك على" و"يا شام".

وعن التوب 3 حصل السورى دقدوق على المركز الأول وكانت جائزته مالية بمقدار 5000 دولار، وجاءت أميمة فى الثانية وسارة فى الثالثة.

Saturday, June 18, 2011

شاهدوا اخبار ستار اكاديمى :سارة اليوم مريضة







فضائح ستار أكاديمي تصل إلى القضاء و تهدِّد بإيقافه





صحيح أن الثرثرات في كواليس الأكاديمية هي إحدى سمات البرنامج في دوراته السبع الماضية، لكنها اليوم تختلف عن المواسم السابقة، إذ تتصدّر سارة فرح المشاكل نظراً إلى طريقة تعاملها السيئة مع زملائها من طلاب الأكاديمية والتي وصلت إلى حدّ اتهامها المصري كريم كامل بالشذوذ الجنسي، هنا خرج الأمر من دائرة المشاحنات التي تحدث، نتيجة التنافس، ليدخل في دائرة الاتهامات التي قد تجلب المشاكل ليس لسارة أو للأكاديمية فحسب، بل للفضائية اللبنانية التي يُبث البرنامج على شاشتها أيضاً.

لم يسمع كريم هذا الاتهام لوجوده داخل الأكاديمية وعدم توافر وسيلة اتصال بينه وبين أسرته، لكن شاهده الآلاف على الشاشة من ضمنهم أسرة كريم، فطلبت من الأخير الانسحاب من البرنامج فوراً، خصوصاً بعد رفض سارة الاعتذار ونفي ما سبق أن قالته أو الانسحاب من «ستار أكاديمي».هكذا، عاد كريم كامل إلى مصر واستقرّ فيها وأعلن أنه يدرس مع أسرته إجراءات رفع دعوى قضائية سيتقدّم بها ضد إدارة البرنامج، إلا أنه يحرص على ألا يتوقّف عرضه نظراً إلى الأصوات الجيدة التي تستحقّ الوصول إلى النهائيات.أضاف كريم أن تربيته تمنعه من التدخّل في شؤون الآخرين، وهذا ما طبّقه منذ دخوله الأكاديمية، ودحض كل ما قالته سارة، رافضاً الردّ أو التعليق على الكذب الذي تروّجه ومتهماً إياها بأنها حاولت، منذ البداية، التقرّب منه إلا أنه صدّها، لأنه قرر التركيز على التدريبات لبلوغ المراحل النهائية.حرب كلاميّةقد تكون سارة السبب المباشر في إيقاف البرنامج بعدما حوّلت الأكاديمية، بتصريحاتها ومواقفها من زملائها، إلى ساحة حرب كلامية، وهي، بشهادة جمهور البرنامج، أسوأ طلاب الأكاديمية، وثمة صفحات على موقع «فيسبوك» تعلن صراحةً كراهية الجمهور لها مثل صفحة «كارهي سارة فرح»، و{الحملة القومية لمكافحة سارة فرح».يعدّ هذا الموسم من البرنامج الأسوأ في نظر جمهوره مع استمرار الإدارة في إقصاء الأصوات الجيدة وإبراز تلك السطحية والترويج للإشاعات للحفاظ على نسبة مشاهدة تتضاءل مع الوقت.شكّلت سارة نفسها فصلاً من فصول الدعاية غير المباشرة للبرنامج عندما أشيع، منذ أسابيع، أنها حاولت الانتحار بتناول مادة مطهّرة، ليكتشف المشاهدون أن شيئاً من هذا القبيل لم يحدث وأنها أصيبت بآلام في المعدة دخلت إثرها المستشفى، وهي حكاية فسّرها البعض بمحاولة سارة لكسب شعبية ولفت الانتباه إليها، فيما رأى البعض الآخر أنها محاولة من البرنامج لجذب جمهور أكبر لمتابعة سارة ومعرفة التطورات.إساءة إلى البرنامجيرى الناقد طارق الشناوي أن تلك الأخبار تسيء إلى إدارة البرنامج قبل أن تسيء إلى الطلاب، حتى لو كانت مدبّرة، يوضح في هذا السياق: «يعتمد «ستار أكاديمي» في تمويله على الإعلانات وتصويت الجمهور للطلاب عبر رسائل الهاتف المحمول القصيرة، بالتالي فإن تراجع نسبة المشاهدة وانخفاض التصويت للمرشّحين سيؤديان إلى ضعف التمويل، وهذا ما عانى منه البرنامج في هذه الدورة لانشغال الجمهور العربي بمتابعة ما يحدث على الساحة من ثورات وتوابعها، ما اضطر الإدارة إلى اتباع سياسة إطلاق الإشاعات وتضخيم المشاكل لإضفاء الإثارة على البرنامج، لكن لا يملك أحد دليل إدانة ضد الإدارة أو براءتها ليظلّ الأمر في إطار الإشاعات غير المؤكدة».سوء اختيارالملاحظ أن اختيار الشباب الذين يصلون إلى المراحل النهائية لا يعتمد على قوة الصوت أو الحضور على المسرح، كما هو مفترض، بل على شعبيّتهم لدى الجمهور، وأكبر دليل على ذلك أن الأصوات الجيدة في مواسم سابقة خرجت من التصفيات الأولى، ففي الموسم الأول من البرنامج، خرج أحمد الشريف وفاز محمد عطية باللقب، في ما بعد استمرّ الشريف في الغناء في حين اتجه عطية إلى السينما وتقديم البرامج مستغلاً الشهرة التي حقّقها، كذلك الحال في الموسم الثاني إذ اتجه هشام عبد الرحمن إلى تقديم البرامج، وهكذا...هل تنجح رئيسة الأكاديمية رولا سعد في أن تعبر بالبرنامج إلى برّ الأمان هذه المرة، خصوصاً بعد انتشار أقاويل عن رغبة الفضائية اللبنانية في إيقافه، أم يتكفّل ابتعاد الجمهور وخسارة قطاع كبير من المصوّتين بإنهائه؟

البرايم 12 من ستاراكاديمى 8: سارة تكافأ على سوء تصرفاتها

.. وجبهة موحدة ضد كريستين





سجل البرايم الـ12 من ستار اكاديمي 8 خروج اللبنانية كريستين التي جُبهت بصبايا الاكاديمية وشبابها بوقوفهم امامها كالصف المنيع بحيث لم يدلي احد منهم باي صوت لصالحها فقط لحفظ ماء الوجه حتى، باستثناء اللبناني جيلبرت طبعا، فهي خرجت بنتيجة صوت واحد من داخل الاكاديمية مقابل 22.17% من اصوات الجمهور، في مواجهة المشتركة ليان التي حصلت على نسبة 17.62% وان دل هذا على شيء فهو يدل على شعبية كريستين الاكبر من شعبية ليان التي قادت حملة ضدها من داخل الاكاديمية، فلم يكن صعبا عليها ان تستميل كل الطلاب الباقين الى صفها والوقوف الى جانبها.
في المقابل، عاد الكويتي عبد السلام لمواصلة المشوار بعد حصوله على اعلى نسبة وهي 60.21% من اصوات الجمهور، وهذا يدل على الاصتفاف في وجه الطلاب اللبنانيين داخل الاكاديمية، فالبرنامج عربي صحيح ولكنه يقام على ارض لبنانية وباستضافة لبنانية ولكنه يُقابل هذا العام تحديدا باجحاف من قبل الطلاب العرب الذين اول من يتخلون عن احد يكون احد الطلاب اللبنانيين.
كلامي هذا لا يعني تحيزي الاعمى لهم ولكن الاصتفاف ضدهم غير منطقي ولم يُبنى على اسس متينة ووقائع مقنعة، انما على كيدية كبيرة و"غيرة بنات"، وربما السبب هو الهدايا الكثيرة التي تصلهم من البلدان العربية والسبب الثاني لنيلهم قدر اكبر من التصويت، وكريستين الموهوبة التي وقفت الى جانب الجميع تخلى عنها الجميع بلحظة سريعة صغيرة دون اي زعل او اسف، وهذا ما اكدوه بعد عودتهم الى الاكاديمية.. فعلقت سارة قائلة "الله يرحمنا من غضب جيلبرت" ونسيت انها كانت تشن حرب مدمرة في وجه كل من كان يجرؤ على التصويت ضد حسام. امّا اميمة، فبالرغم من حضورها وجمال صوتها وحسن ادائها الا انها تستحق جائزة اوسكار عن تمثيلها على الجميع داخل الاكاديمية فترتدي اكثر من قناع ووجه.
وقبل ان ندخل في تفاصيل السهرة التي تابعتموها على شاشة الLBC الفضائية والارضية، لا بد من الكلام عن الفن والفنان بصفة عامة.. فالفن اخلاق وهذا ما نفتقده في اغلبية طلاب هذا الموسم بالرغم من امتلاكهم لموهبة فنية كبيرة، ولكن هذا بالطبع وحده لا يكفي، والجمهور المتابع لقناة "نغم يسمع" ويرى ما يدور داخل جدار الاكاديمية.
الاتهام الموجه لادارة الاكاديمية بانها تبرز هذه الاشكاليات اكثر من غيرها ليس صحيحا، فالاناء ينضح بما فيه، ولا اظن ان كلام الطلاب تتم دبلجته وتغييره وتعديله، كل كلمة ينطقون بها هم مسؤولون عنها وهم على اتم المعرفة بان الكاميرات تلاحقهم لحظة بلحظة، وهذا ما يوقعون عليه قبل دخولهم الى الاكاديمية، ولكي نكون منصفين ربما الضغط النفسي الذي يتعرضون له هو واحد من اسباب توترهم الدائم وتصرفاتهم غير المقبولة .
بالعودة الى البرايم رقم 12 الذي استضاف الفنانة السورية رويدا عطية التي، وبالرغم من كل التوقعات، غنت الى جانب مواطنتها سارة وقدما سويا اغنية رائعة جدا هي اغنية "حياتي ملكي"، ومع سارة وأميمة أغنية "شو سهل الحكي"، ومنفردة بأغنية "قلبي عمرو ما صدّق" او "لك يوم يا ظالم". واستقبل البرايم ايضا الفنان المصري إيهاب توفيق فغنّى مع أحمد عزّت "سحراني ليل ونهار"، و"الله عليك يا سيدي" مع دقدوق وأحمد، و"أحلى منهم" منفرداً.

كان دخول الطلاب في لوحة الافتتاح فاترا جداً، وبدوا كأنهم مرغومين على ادائها، أمّا لوحة Mama Mia وهي الاغنية الاولى في البرايم التي جمعت نسمة وجيلبيرت وكريستين فكانت رائعة.
وفي لوحة فنية مميزة، قدمت السورية سارة فرح أغنية " ما بخبّي عليك" باداء رائع كالعادة ، لكن مفاجأة البرايم للمرة الثانية على التوالي بعد "عم بحلمك يا حلم يا لبنان" كانت اميمة في اغنية "قلبي سعيد" فاثبتت انها تستحق اللقب ولكن بشرط عدم الانجرار في طابور النمّامين.
قدم محمد دقدوق أغنية "ختيار ع العكازي" فكان يشبه نفسه كثيرا وغناها بفرح كبير، كما اطل عبد السلام وأميمة بلوحة استعراضيّة فنيّة وأغنية " شو بني"، فكان الانسجام واضحا بينهما وادائهما سليم.
وضمن لوحة فنية، غنّى الطالب جيلبيرت مع زميلته كريستين time of my life، وكانت هذه اللوحة الاخيرة التي تجمعهما سويا على مسرح الاكاديمية. وأطلّ كل من كريستين وعبدالسلام وليان على المسرح في اغنية النوميني ، فغنّت الطالبة الفلسطينية ليان أغنية "حاول مرّة"، أمّا الطالب الكويتي عبدالسلام فقدّم أغنية "جديد"، والطالبة اللبنانية كريستين أدّت أغنية only girl in the world، وكان اداء ليان الاضعف.

التوب 4 لهذا الأسبوع كان بمثابة صدمة للبعض: فاحتلت أميمة المرتبة الرابعة ، أحمد المرتبة الثالثة ، نسمة  المرتبة الثانية ، فيما نالت سارة المرتبة الأولى لغنائها الطربي المتفوّق، وكانت جائزتها عبارة عن مجوهرات بقيمة 5000$، وهي اذ تستحق ان تكون فنانة لها شأن كبير في عالم الغناء، ولكن البعض الآخر قال ربما جائزتها هذه لتفوقها في الاستفزازات التي تقوم فيها داخل الاكاديمية، او ربما للتحضير بان تكون نجمة هذا الموسم بالرغم من عدائيتها الزائدة وتزمرها الدائم وتململها من كل شيء ، واعلانها علناً عن رغبتها بانتهاء البرنامج لانها لم تعد تتحمل البقاء داخل جدران الاكاديمية، في المقابل تم استبعاد جيلبرت عن ال TOP 4 بالرغم من تميزه في البرايم السابق.

ملاحظات سريعة:
- كان ظهور رويدا في هذه الاطلالة ملفة من حيث الازياء فلاحظنا تغيرا واضحاً وجميلاً في ستيلها الجديد
- عند وصول قافلة المشجعين لكريستين ليل الخميس، تفاعل الجميع معها ومعهم باستثناء اميمة وسارة اللتين انشغلتا بالثرثرة عمّا يجري خارجا، وقالت اميمة لسارة :"انتظري الايام المقبلة وسترين مشهد اهم من هذا لك في الفينال"، وهي تقصد بالطبع جمهور كريستين الموجد خارج الاكاديمية،وعند سؤال كريستين عن رائيها بما جرى خارجاً،اجابت اميمة"SORRY بس كنت عم اكل".
- بالرغم من كل المشاحنات الاّ ان طيبة قلب ليان لا تُخفى على الجميع
- تشير التوقعات الى ان التكتل الاكاديمي الذي يمثل الطلاب "سارة،اميمة،ليان،احمد،نسمة،وعبد السلام سيقف هذه المرة في مواجهة جيلبرت ودقدوق.
- عند مواجهة الطلاب فيما بينهم وعند انكشاف اي نميمة تتوحد كلمة الجميع لمرة واحدة فقط وتكون : "يا عمي هني فهمونا غلط" او "انا ما قصدي هيك".
- عند خروج كريستين من الاكاديمية كان في استقبالها اهلها وجمع كبير من المعجبين والمشجعين والفانز.

Monday, June 13, 2011

ررويدا عطية ضيفة البرايم 12 من ستاراك8

 

..والبلبلة قد تحتل صفوف المعجبين


في حين تستعد للحفل التكريمي للشحرورة صباح ضمن فعاليات مهرجانات بين الدين، علمت "النشرة" أن الفنانة السورية رويدا عطية ستكون ضيفة البرايم 12 من برنامج الهواة الاول في العالم العربي ستارأكاديمي بموسمه الثامن. ومن المؤكّد أن هذا الخبر سيسرّ محبّي رويدا الا أنه سيثير بعض البلبلة في صفوف المعجبين الذين رفضوا في الايام الماضية تشبيه صوت نجمتهم بالطالبة السورية سارة فرح، ويبقى السؤال: هل ستغنّي رويدا مع سارة؟

منوعات عربية

Sunday, June 12, 2011

سارة فرح تتجنن من جديد .ترمي أغراض حسام

.."أنا مو كلبة وعلاقتنا انتهت"

حزيران 2011
undefined
في فصل جديد من فصول "جنون" المشتركة السورية في برنامج "ستاراكاديمي 8" اصيبت سارة بـ"كريزة" بعدما توقعت أن يأتي حسام طه الى البرايم لرؤيتها خاصة وأن علاقة عاطفية جمعت الطرفين بين جدران الاكاديمية لم تخل حينها من الصراخ والتكسير والشتائم أيضا.
ومما قالته سارة في فورة الغضب هذه أن أهلها قاطعوها لمدة اسبوع وامتنعوا عن الكلام معها بعدما اكتشفوا علاقتها بحسام طه، وقامت سارة برمي كل أغراض حسام في الحمام وقالت "ما بدّي شوف ولا صورة الو" ومن بين العبارات التي قالتها ايضا: "أنا مو كلبة هون، حسام يعتبر علاقتنا انتهت" وتابعت "اول مرة بحس حالي غبيّة، تفي ما اغباني، غبيّة".
 
 
كما قامت سارة بكتابة رسالة الى حسام طه لايصالها له مع افرام بعد زيارته ولكن المفاجأة انه تمت قراءتها على الهواء خلال عرض اليوميات رغم تضمنها كلاما شخصيا من سارة الى حسام تعلن فيها انتهاء علاقتهما رغم حبها له. 
ولكن وضمن  اليوميات وفي نهايتها وصلت باقة ورد كبيرة تبين ان حسام ارسلها الى سارة مع رسالة يقول لها فيها انه يحبها ويعبر عن مشاعره تجاهها ما سبب صدمة لها بعد كل ما قالته وفعلته فعجزت عن الكلام وبدا عليها تأثرها الشديد.
 

وقد عرضت اليوميات ايضا الزيارة الاخيرة للمشترك اللبناني افرام سلامة الى الاكاديمية حيث التقى بزملائه وطلب منهم عدم الثقة باحد وان يتعلموا من تجارب غيرهم في اشارة الى خروجه من البرنامج رغم الوعود التي تلقاها من زملائه بالتصويت له، وأكد افرام ان البرنامج كان حلما لديه وقد تحقق.
 
 
 


سارة ونسمة نجمتا البرايم الـ11 من ستاراك 8

.وشقيقة فرام تعاتب الطلاب !!






بصورة غير اعتيادية مفاجِئة وجميلة انطلق البريم الحادي عشر من البرنامج الاول في الوطن العربي "ستار اكاديمي 8" بموعده الجديد في التاسعة من مساء كل جمعة بتوقيت موحد بين الـLBC الارضية والفضائية، ربما لعدم الشك في صحة التصويت الذي من الممكن ان يغير المعادلة بسبب اختلاف توقيت بثه السابق حيث كانت المحطة الارضية تسبق الفضائية بوقت ليس بقليل، فكل شيء كان مغايرا بدءا من وقفات هيلدا وصولا الى اطلالات الضيف ومرور الطلاب والنوميني.
قنابل السهرة الموقوتة فُجرت على 3 مراحل، الاولى كانت ببداية البريم مع الطالبة نسمة وليس مع نجم السهرة كما درجت العادة بمواسمه السبعة الماضية، نسمة التي كانت كالاعصار في اغنية "عم بحلمك يا حلم يا لبنان" مع الموسيقي ميشال فاضل فكان حضورها وادائها كالحلم الرائع الذي يخطف الانفاس ويسحب الاهات من القلوب ، فقوبلت بوقوف اللجنة والصحافة والجمهور صَحبَه موجة من التصفيق المتواصل.
 القنبلة الثانية كانت مع الطالبة ساره التي  تكرر معها المشهد لمرتين  متتاليتين، فهي اذهلت الجميع باغنية "زي العسل" وفي لوحة "الشطرنج" واغنية "التحدي" ايضا، فبالرغم من عصبيتها الزائدة اثبتت ايضا بانها نجمة من العيار الثقيل، ستقف عند خروجها من البرنامج وجها لوجه مع الكبار.
امّا القنبلة الثالثة فكانت تخلّي الطلاب عن صديقهم "افرام"، بعد ان قطعوا وعداً عليه بالتصويت له للعودة الى البرنامج ومتابعة المشوار، فخرج من المنافسة بنسبة 17.04% من اصوات الجمهور، و3 اصوات من زملائه هم اللبنانيان كريستين وجيلبرت والمصرية نسمة، مقابل 12.48 % من اصوات الجمهور لدقدوق و4 من اصوات زملائه اللذين اعادوه الى الاكاديمية، امّا  عبد السلام فعاد دون اي فضل لزملائه عليه بنسبة 70.48% من اصوات الجمهور.
  
 فيما يختص بغناء النوميني، تعاقب الطلاب الثلاث على اداء اغنية "هيلا يما" للفنان ايمن زبيب في لوحة استعراضية راقصة في سابقة هي الاولى من نوعها لم تكن موجودة في المواسم السابقة، مرور  عبدالسلام ودقدوق فيها لم يكن بالمستوى المطلوب، بعكس افرام الذي كان مرتاحا اكثر.
في المقابل اطل احمد في لوحة "العاب الكرتون" واغنية "ضحك ولعب وجدّ وحب"  فكان ادائه فيها تمثيلياً جميلا، بالاضافة لديو "جاي جاي" الذي قدمه مع اميمة فشكلا ثنائي يمكن وصفه بالمهضوم فقط، جيلبرت ونسمة وكريستين اطلوا في لوحة غربيّة وأغنية "New York New York"، فكانوا كالعادة اكثر من رائعين.
بالعودة الى ضيوف البريم سنبدأ مع يارا واطلالاتها الثلاث، الاولى مع اميمة والاغنية الخليجية "ما روم"، والثانية منفردة باغنيتها الجديدة "مغروم"، والثالثة في اغنية "دلوني على عيون السود" للفنانة الكبيرة جورجيت صايغ مع ليان وبمشاركة كوميدية غير موفقة لدقدوق.
أما Mohombi فأطل مرتين إلى جانب كريستين وجيلبيرت وقدم أغنيتي و"Dirty Situation" و"Bumpee Ride"، فسجلت كريستين الى جانب Mohombi الذي اشعل المسرح في اطلالتيه الاثنتين حضورا طاغيا ، فكانت توازيه قوة ولم يأكلها حضوره الطاغي على المسرح.
تقرير الـTOP 4 شهد عودة كريستين الى المرتبة الرابعة، نسمة في المرتبة الثالثة، سارة في المرتبة الثانية، أحمد عزّت في المرتبة الأولى لتقدّمه الواضح بعد تسميته نومينيه، فنال مفاجأتين في السهرة، حضور والدته التي أهداها الفوز بلقب توب 1 وجائزة نقديّة قيمتها 5 الاف دولار للتسوّق.


ملاحظات سريعة:
- قصة حب سارة وحسام كانت في تقرير هذا الاسبوع الى جانب قصص حب أخرى بدأت بين عبد السلام وليان، وانتهت قبل ان تبدأ بين كريستين وجيلبرت، الم تلحظوا ان الحديث عن موضوع سارة وحسام استُهلك كثيرا؟ الم يعد هناك من مواضيع غيره في الاكاديمية؟ مجرد سؤال.
- رافقت النجم العالمي Mohombi كاميرا صورت كل تحركاته على المسرح وفي الكواليس، وبعد الغناء انتابته موجة حر شديدة جعلته يغادر الكواليس اثناء الاعلان ويجلس على المسرح.
- أكدّت يارا أن الحاجة للتعلّم ضروريّة دائماً بهدف التقدّم، فمازحتها هيلدا قائلة إن بإمكانها المشاركة في الأسابيع المتبقّية من البرنامج وبأنها لن تكون أبداً نومينيه.
- اعلن Mohombi عن حبّه للبنان حيث زار مدينة جبيل ووسط بيروت وتعرّف على هذا البلد وشعبه الجميل.      
- في لوحة "New York New York"، الذي قدمها الثلاثي جيلبرت، نسمة، وكريستين، لاحظنا تركيز جيلبرت على كريستين اكثر من تركيزه على الاغنية بحد ذاتها، فكانت نظراته تلاحقها، والحيرة تأخذه في كيفية وضع يده عليها كما تتطلب اللوحة دون ازعاجها ربما.
- ارتجل دقدوق اغنية على لحن احساس جديد لنانسي عجرم فغنى "احساس جديد بقلبك بزيد كل لما تطلع ديليغي وبتوقف حدا هيلدا وما بتعود تتهدا، انا ما بدي كون نوميني..."  فكان لذيذ في فعلته هذه
-  سجلت شقيقة افرام عتبا كبيرا على زملائه في الاكاديمية الذين وعدوه بالتصويت له واولهم سارة التي ارسلت اعتذارا مع افرام لاهله.
- رفعت شقيقة افرام خارج الاكاديمية لوحة كتبت عليها شكرا لكريستين وجيلبرت فقط لتصويتهم لشقيقها، دون توجيه اي تحية للذين خذلوه.
-  بعد التصويت مباشرة انسحب افرام عن المسرح  قبل وداع زملائه له وتوجه لالقاء التحية على الاساتذة ،ومن ثم دخل الى الاكاديمية وتمنى التوفيق للجميع ونبهى كريستين وجيلبرت وساره بعدم الاتكال لوعود زملائهم الوهمي ،ودعاهم للعمل الدوؤب الذي وحده سوصلهم الى النهائيات.
- مع خروج افرام، يتنافس على اللقب في البرايمات المتبقّية محمّد وسارة من سوريا، نسمة وأحمد من مصر، جيلبرت وكريستين من لبنان، عبد السلام من الكويت وأميمة من تونس،ليان من فلسطين،
- سجلت يارا بعد انتهاء البرايم اغنيتها الجديدة "مغروم" مباشرة من على مسرح الاكاديمية ، وكذلك فعل نجم "ستار اكاديمي7" السوري ناصيف زيتون حيث سجل اغنية وطنية للشام وسوريا ، وكان في البريم السابق سجل اغنية عاطفية بدأ عرضها على شاشة الـLBC.

مصر اليوم

Wednesday, June 8, 2011

إنتشار صورة لأميمة التونسية بالحجاب قبل أن تدخل برنامج ستار اكاديمي 8


07
انتشرت مؤخراً صورة قديمة للمتسابقة التونسية في برنامج "ستار اكاديمي 8" أميمة، حيث ظهرت وهي ترتدي الحجاب مع شقيقتها.
فقد فوجىء بعض المتتبّعين للبرنامج بهذه الصورة ، بينما اعتبر البعض الآخر أن الأمر برمته حرية شخصية ويجب عدم المبالاة للموضوع.
يذكر، أن أميمة كانت قد شاركت سابقاً في مسابقة "سوبر ستار" ولكنها خرجت منه في المراحل النهائية، إلا أنها قدمت للمشاركة في برنامج "ستار أكاديمي" لموسمه الثامن فقبلوها به، وأميمة حتى الآن لا تزال موجودة في المسابقة.
 

البرايم العاشر من "ستار أكاديمي 8" لبناني بامتياز..وأميمة تنهار أمام سارة

لا يمكن ان يمر برايم من بريمات ستاراكاديمي8 بدون ردات فعل عنيفة تصل الى الذروة بين طلاب هذه الموسم خصوصا بعد التصويت والعودة الى الاكاديمية، وهذا ما حصل فعلا بين سارة واميمة التي ازعجها تصويت سارة للبنانية كريستين التي نالت نسبة تصويت عالية جدا في مواجهتها للسعودي محمد عبدالله الذي غادر البرايم العاشر وفي قلبه حسره وعينه على اللقب بالرغم من ضعف صوته وقلة خبرته وهذا ليس سرا على احد، فالبرغم من تعاطفنا معه وحبنا لشخصيته الا اننا نعرف جيدا بأنه وصل الى مكان اكثر بكثير مما يستحق مقابل الخروج المبكر لمن يستحق البقاء.
 

امّا كريستين فهي ابدعت في لوحات هذا البريم إبتداءً من اغنية النوميني "On The Floor" ، وصولا الى لوحة ال"Hamburger" وأغنية "I love rock&roll" حيث كانت في قمة عطائها، فيما رفيقها عبدالسلام كان مرتاحا جدا في تقديمه لاغنية "طاير من الفرحة" مقابل اخفاق محمد عبدالله في تأديته مقطعه عبر أغنية "العيون"، فجاء ادائه ضعيفا جدا لا صوت ولا حضور فكانت نتيجة التصويت لصالح الكويتي بنسبة 94،57% وهو يستحقها طبعا نظرا لخامة صوته واخلاقه العالية الواضحة جدا لمتابعي قناة نغم ، فيما حصلت كريستين على نسبة 72،29% مقابل عبدالله الذي حصل بدوره على نسبة 34،12% من اصوات الجمهور، وهذا اول انتصار لبناني في مواجهة السعودية التي كانت الاقوى في تصويت الجمهور على مدار المواسم السبعة السابقة والتي كان يطيح بكل من يواجه اي مشترك سعودي، ولعل موهبة عبدالله الصغيرة والضعيفة جدا هي السبب في عدم نيله حصة الاسد من تصويت الجمهور كما كان يحصل عادة، او بسبب ابتعاد السعوديين عن البرنامج وعدم متابعته كالسابق كما يشاع، والانتصار الثاني اتى من خلال تصويت الطلاب لكريستين "5 اصوات مقابل 3 لعبدالله " فاعادها الى داخل الاكاديمية بعكس التوقعات التي كانت تقول بأن كريستين ستحصل على اصوات اللبنانيين فقط والسبب"الِشلل" القائمة في الاكاديمية وعدم انسجام كريستين مع العدد الاكبر من الطلاب.

البرايم العاشر استضاف النجمة المصريّة أنغام التي شاركت في ثلاث إطلالات ، الاولى مع ليان في اغنية "حبيبي مالك"، والثانية مع أميمة في أغنية "واحدة بتحبّك" بالرغم من التوقعات برفض انغام الغناء معها على خلفية ابداء رأيها حول مخارج حروف انغام الغير واضحة بسبب اجرائها لعمليات تجميل لاسنانها ، والاطلالة الثالثة لانغام كانت منفردة في اغنية "ليالي"، فكان مرور الصبيتين مع انغام موفقاً.
الضيف الثاني كان نجم ستار أكاديمي أحمد الشريف، ، فقدم "ع الوعد يا كمّون" مع محمّد دقدوق، و"أنا عم فكّر" مع أحمد عزّت، ومنفرداً أغنيته الجديدة "البنيّة التونسيّة"، فاتى اداء دقدوق مبالغا مقابل الانسجام الواضح بين الشريف وعزّت.
في فقرة الدبكة اتى اداء سارة رائعا في اغنية"مرحبتين" للصبوحة بالرغم من عدم رضاها عنها والاشكال الذي وقع بينها وبين استاذ الموسيقى وديع أبي رعد و موجة الهسترية التي افتعلتها داخل الاكاديمية بسبب هذه الاغنية.
فقرة الطرب الاصيل كانت تحية للفنانة الكبيرة  وردة الجزائرية من خلال اغنية "شعوري ناحيتك" فغنّى الثلاثي النسائي الطربي أميمة ونسمة وسارة الاغنية بإحساس كبير وبطريقة اكثر من رائعة.
مفاجأة البرايم كانت في اغنية افرام وأميمة و"ناطر صار لي شي ساعة" للفنانة المعتزلة ميريام والفنان الراحل عصام رجي ، فأتى الاداء بين الاثنين متجانسا لطيفا وجميلاً فقدما لوحة لم تخلوا من الطرافة في الاداء فكانا حديث الجمهور والمشاهدين بعد انتهاء البريم وخلاله، فابدع افرام في تلك اللوحة قابله مرور متأرجح برفقة أحمد عزّت في لوحة "كرسي الورود" وأغنية "عمري كلّو"لوائل كفوري.
 جيلبرت ونسمة ثنائي متجانس فهما يقدمان في كل برايم تابلو غنائي رائع وفي البرايم العاشر قدما أغنية "Vivo per lei" في لوحة "الساعة.
التوب 5 بدأ من هذا الاسبوع وتحول الى التوب 4 ، فحلّ افرام في المرتبة الرابعة ، وأميمة في المرتبة الثالثة ، ونسمة في المرتبة الثانية وجيلبرت في المرتبة الأولى فنال سفرة سياحيّة الى دبي للترفيه والقيام بنشاطات سياحيّة ورياضيّة.
وبعد تفوق كل من افرام،وجيلبرت،وكريستين بالرغم من حزنها على خسارة جدها، في مرورهم في هذا البريم نستطيع ان ناكد بان البريم العاشرة من ستاراكاديمي8 كان معقود الواء للطلاب اللبنانين 

ملاحظات سريعة:
- للبرايم الثاني على التوالي لوحظ غياب استاذ الموسيقى ميشال فاضل، هذا بالاضافة الى غيابه الاسبوع الماضي عن الايفال وتسمية الطلاب ايضا.
- اعلنت سارة بعد عودتها الى الاكاديمية انها صوتت لكريستين بناء على رغبة والدتها التي كانت موجدة في البرايم.
- قالت معدّة البرنامج ورئيسة الأكاديميّة رولا سعد إن البرنامج قدّم صورة حضاريّة وجميلة عن الفنّ في العالم العربي، وإنه صار جزء من يوميّات وأحاديث الناس في الشارع.
- قدّمت الفنانة انغام نصيحتها للطلاّب قائلة: " أنصحهم أن يظلّوا قريبين من ربّنا، وقريبين من الأرض، وأن يطيروا فقط بعقلهم"، في إشارة الى عدم الغرور وهم على باب النجوميّة، وبعد انتهاء وصلاتها على المسرح غادرت دون الادلاء بأي تصريح لاهل الصحافة كما جرت العادة في البرايمات السابقة من هذا الموسم.
- اعتبراحمد الشريف أن الأغنية القربية على قلبه هي "سهران معاك الليلة" عندما سألته مقدّمة البرنامج هيلدا خليفة عن الأغنية المفضّلة لديه.
- "التلطيش" لاميمة من قبل زملائها الطلاب بتقربها دائما من الاقوى والذي يضمن لها الحصول على اصوات من داخل وخارج الاكاديمية كان سيد الموقف في اليومين الماضيين في الاكاديمية ولو جاء بطريقة الممازحة نوعا ما.
- باتت مزعجة جدا الخلافات بين اللبنانيين افرام وجيلبرت.
- سمعنا بان الطالب جيلبرت طلب من الادارة مرافقة زميلته وصديقته المقربة كريستين في سفرته الى دبي والاّ سيرفضها ولن يسافر دونها
- لعبة الجوائز هي جديد ستاراكاديمي8 ، فبامكانك الفوز بمبلغ 50 الف دولار اميركي ودعوة لحضور اخر برايمين من هذا الموسم ، بالاضافة الى جائزة اسبوعية قدرها 5 الاف دولار لكل من يرسل رسائل فارغة على الارقام التي يتم الاعلان عنها على هواء الفضائية اللبنانية والLBC الارضية.
 

Monday, June 6, 2011

كريم كامل يتفق مع ادارة "ستار اكاديمي"..ويترك أميركا نهائيا


0undefined
نجح كريم كامل نجم "ستار اكاديمي" بالوصول الى اتفاق مع ادارة "ستار اكاديمي" و الـ"LBC"يضمن له الحرية في اختيار العمل الفني الذي يرغب في اطلاقه والمشاركة في اي عمل قد يُعرض عليه.
وفي هذا الاطار اكد كريم بانه سيراجع دراسة العروض التي تقدمت له في الفترة الماضية لاختيار الانسب منها طبعا ،واضاف كريم كامل انه لن يظهر الا بالاعمال الجيدة ليتمكن من ارضاء جمهوره، كما واعلن بانه قرر الاستقرار في مصر وعدم السفر مجددا الى اميركا مقر اقامته السابق.


اضغط هنا حتى تضحك من قلبك على احوال مصرنا الحبيبة قبل و بعد الثورة فى جبهة التهييس الشعبية

Saturday, June 4, 2011

برايم "ستاراك 8" يكشف "شو سر سارة"..أنغام وأحمد الشريف يتألقان..بالصور


03 حزيران 2011

حلقة مميزة من برنامج الهواة الاول في العالم العربي "ستار أكاديمي" لموسمه الثامن مع ضيفة البرايم العاشر الفنانة المصرية أنغام التي أدّت أغنيتها "حد يزعل من اللي حبو" مع الطالبة ليان، حيث سألت مقدمة البرنامج هيلدا خليفة أنغام في أن تقدم نصيحة للطلاب، فما كان من أنغام إلا ان تنصحهم بالتقرّب من الله والبقاء على الارض.
واجتمع المشتركان فرام وأميمة على المسرح في أغنية "ناطر صارلي ساعة"، أما جيلبيرت ونسمة فقاما بغناء الاغنية الايطالية "Vivo Per lei"، وكان ذلك ضمن لوحة راقصة رومانسية.
 
 
وبعد عرض التقرير الذي يسترجع أصعب اللحظات للطلاب وهي لحظة إعلان النوميني، صعد النوميني الثلاثة وهم: محمد عبدالله، كريستين وعبد السلام محمد للغناء مع بعضهم، فبدأ عبد السلام بأغنية "طاير من الفرحة" وغنت كريستين "On The Floor" اما محمد عبدالله فأدّى أغنية "العيون".
 
 
 
وارتفع الحماس بين جمهور المسرح والطلاب مع نجم "ستار أكاديمي 1" الفنان التونسي أحمد الشريف الذي أدّى أغنيته "عالوعد يا كمون" مع الطالب محمد دقدوق، حيث تفاعل الجمهور مع كلمات الاغنية وبدأ يردّدها معه، ومع انتهاء الاغنية وجهت هيلدا سؤالاً لاحمد حول أقرب أغنية له منذ انطلاقته الفنية، فأكد بأن "سهران معاك الليلة" هي الاقرب بالنسبة لديه، وذلك لأنها أول أغنية أطلقها.
 
 
أما الفقرة التالية، فكانت مع فرام وأحمد عزّت، حيث قدما أغنية "يا هوا روح وقلّو" للفنان وائل كفوري.
وبعد عرض تقرير بعنوان "شو سر سارة" الذي يهدف إلى تحسين صورتها أمام الجمهور، ظهرت انغام من جديد لتغني اغنيتها "خايفة" بإحساس عالٍ، لتأتي محطة الطرب الاصيل مع الثلاثي: نسمة، أميمة وسارة فرح ليقوموا بغناء "شعوري ناحيتك" للفنانة الجزائرية وردة.
وبعد أن بدأ يتناقص عدد الطلاب مع تقدم الحلقات، تحولت فقرة "التوب 5" إلى "التوب 4"، ليتم الاعلان عن أفضل أربعة طلاب لهذه الحلقة وهم:
فرام في المرتبة الرابعة
أميمة في المرتبة الثالثة
نسمة في المرتبة الثانية
وأخيراً جيلبيرت الذي حصل على المرتبة الاولى وكانت جائزته، رحلة ترفيهية إلى دبي، حيث ينزل في أفخم الاوتيلات هناك ليقوم بممارسة النشاطات السياحية، الرياضية والتسلية.
وأطل ضيف البرايم التاسع أحمد الشريف من جديد مع أغنيته "البنيّة التونسية" ليؤديها بحماس كبير، لتقدم بعده كريستين محطة من الغناء الاميريكي الشعبي من خلال أغنية "I Love Rock & Roll".
 
 
وظهرت أنغام مجدّداً على المسرح لتغني مع أميمة أغنيتها بعنوان "وحدة بتحبك"، ليؤدي بعدها أحمد الشريف مع أحمد عزّت اغنية "أنا عم فكر"، أما سارة فغنت منفردة هذه المرة الأغنية الجبلية "مرحبتين" للشحرورة صباح.
 
 
 
أما نهاية الحلقة، فكانت عبر إعلان نتيجة تصويت الجمهور للنوميني الثلاثة والتي جاءت لصالح المشترك عبد السلام محمد الذي فاز بنسبة 57.49%، فعاد تلقائياً إلى الاكاديمية.
وبقي على طلاب الاكاديمية أن يفاضلوا ما بين المشتركين كريستين ومحمد عبدالله، فاختار أغلبيتهم كريستين، وبالتالي غادر محمد البرنامج.

Thursday, June 2, 2011

اخبار سارة الطالبة المكروهة في ستاراك8: "العالم قرفوا منّي..وطلعت ريحتي ع المسرح

"

02 حزيران 2011
undefined
يبدو أن الطالبة السورية سارة فرح المكروهة من قبل الآلاف على موقع التواصل الاجتماعي الفيسبوك بسبب تصرفاتها المثيرة للجدل في الاكاديمية وفي طريقة تعاملها مع زملائها، بدأت تسبب الازعاج لاساتذتها ايضاً. فبعدما أثارت غضب استاذ الرياضة جورج عساف في الصباح ما اضطره أن يعلو صوته بوجهها ليؤكّد لها أنه هو من يتحكّم بحصته وليس مزاجها الذي بدأ يؤثر على بقية الطلاب، اعترضت سارة على اختيار الاستاذ وديع أبي رعد للأغنية الطربية التي من المقرر أن تقدّمها في البرايم القادم. لذا ردّ وديع قائلاً "سارة، اذا مش عاجبك، فيكي ما تغنّي شي بالبرايم، بترقصي وبس..ضربينا كفّين"، فانسحبت سارة من الصف وما لبثت أن بدأت تصرخ حتى قاطعها زميلها فرام قائلاً "سكتي..ما بقى تفلتي حكي"، فانتقلت الى الحمام وبدأت البكاء.

في مرحاض الاكاديمية، انضمت زميلتها المقرّبة أميمة اليها لتؤكّد لها أن الأغنية الطربية ملائمة جداً لصوتها، فثار جنون الطالبة المكروهة وبدأت تصرخ "ملّت العالم وقرفت منّي، كل الوقت طرب..طلعت ريحتي ع المسرح". وفي جولة جديدة من المواجهة، قالت سارة لأميمة "صاير عقلك بالمقلوب. لمين عم تمسحي جوخ ما عم بفهم"، فدخلت أميمة في نوبة بكاء انتهت بمعانقة سلمية بين الطالبتين.

اخبار اليوم